الرئيسية / الصحة العامة / صحة القلب والشرايين / علاج ارتفاع انزيمات القلب بالاعشاب

علاج ارتفاع انزيمات القلب بالاعشاب

علاج ارتفاع انزيمات القلب بالاعشاب ، الإنزيمات هي أحد المركبات التي يتم إفرازها في الجسم بشكل طبيعي وهي تتكون من الأحماض الأمينية، وكل إنزيم يكون له بعض الوظائف المحددة بالجسم، ووجود خلل في نسبة أي إنزيم في الدم دليل على وجود قصور في وظائف أحد أعضاء الجسم، وإنزيمات القلب لا تشذ عن ذلك حيث أن ارتفاعها في الدم عن المستوى الطبيعي من أهم دلائل تلف الخلايا القلبية والإصابة بأمراض القلب.

ويمكن استخدام بعض الأعشاب الطبيعية لعلاج ارتفاع إنزيمات القلب، ومن خلال موقع صحة عامة سوف نتعرف على أهم إنزيمات القلب وأهم الأعشاب التي تساعد في التغلب على أسباب ارتفاع إنزيمات القلب في الدم.

علاج ارتفاع انزيمات القلب بالاعشاب
علاج ارتفاع انزيمات القلب بالاعشاب

إنزيمات القلب

  • ميوجلوبين Myoglobin: هو بروتين يحمل الحديد وهو موجود بشكل طبيعي في القلب والعضلات، وترتفع نسبته في الدم في حالة تلف وتدمير العضلات، كما أنه نسبته ترتفع عن المعدل الطبيعي بعد ساعة واحدة من الإصابة بالنوبة القلبية، ولذلك يعتبر مؤشر سريع للتعرف على صحة القلب.
  • إنزيم LDH: تتركز النسبة الأكبر من هذا الإنزيم في القلب والكبد والكلى والمخ، وكرات الدم الحمراء، ولذلك فإن ارتفاعه عن المعدل الطبيعي لا يعد مؤشر دقيق لأمراض القلب.
  • أنزيم CPK: توجد النسبة الأكبر منه في القلب والعضلات، وهو هام لإتمام تفاعلات تحول الكرياتين إلى الكرياتينين، وترتفع نسبته في الدم في حالة النوبات القلبية وأمراض العضلات الهيكلية.
  • التروبونين Troponin: يعد إنزيم التروبونين هو الأدق في الكشف عن الحالة الصحية للقلب بالمقارنة بالإنزيمات الأخرى، وهو يرتفع في حالة النوبات القلبية الحادة، والتهابات عضلة القلب، وفشل القلب، وفي حالة انسداد الشريان الرئوي.
  • إنزيم AST: يوجد هذا الإنزيم في القلب والكبد والكلى والعضلات، وهو يرتفع في الدم في حالة أمراض القلب بعد 8 – 12 ساعة من حدوث المرض، وهو غير دقيق ولذلك يجب استخدامه إلى جانب الإنزيمات السابقة للتأكد من وجود أمراض القلب.

 علاج ارتفاع انزيمات القلب بالاعشاب

  • عشب ذنب الأسد القلبي:

من أشهر النباتات التي تستخدم للقلب حيث أنه يعمل على تنشيط القلب، وعلاج الخفقان، وضبط معدل ضربات القلب، وعلاج ارتفاع ضغط الدم، وتحسين وظائف القلب بشكل عام.

طريقة الاستخدام:

يتم إضافة 2 ملعقة صغيرة من العشب إلى كوب من الماء وخلطهم معا جيداً وتناوله مرتين في اليوم صباحاً ومساءاً والاستمرار على ذلك لعدة أشهر.

  • الثوم:

الثوم معروف منذ القدم بتأثيره الفعال على صحة الجهاز الدوري بالجسم، حيث أنه يساعد على الوقاية من تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم، والمركبات المحتوية على عنصر الكبريت الموجودة به مثل مادة الألين التي تتحول إلى أليسين عند فرم الثوم أو مضغه تعمل على خفض مستوى الكوليسترول في الدم وتمنع تجمعات الصفائح الدموية، وأشارت إحدى الدراسات الألمانية أن الثوم نجح في خفض نسبة الدهون والدهون الثلاثية بالدم وساعد على زيادة وقت النزف ووقت التجلط.

طريقة الاستخدام:

الجرعة اليومية من أشكال الثوم المختلفة تكون كالتالي:

بودرة الثوم: من 400 إلى 1200 مجم يومياً.

الثوم الطازج:  2 – 5 جرام.

زيت الثوم: 2 – 5 مجم.

  • عشبة الزعرور:

من أهم الأعشاب التي تساعد على تقوية والحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية، وقد أثبتت التجارب السريرية فعالية هذا العشب في التخلص من الأسباب المؤدية لأمراض القلب وارتفاع إنزيمات القلب، وهذا يرجع إلى احتواء أوراقه وزهوره على بعض المركبات الكيميائية التي تزيد من تدفق الدم إلى القلب وتعالج الذبحة الصدرية وفشل القلب الوظيفي وعدم انتظام ضربات القلب وقصور الدورة الدموية.

طريقة الاستخدام:

تناول من 30 إلى 40 قطرة (ملعقة كبيرة) من مستخلص أوراق وزهور نبات الزعرور مع قليل من الماء مرتين صباحاً ومساءاً، ويمكن استخدامه لمدة طويلة دون قلق لأنه آمن ولا يسبب آثار جانبية ضارة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

× أضغط هنا للتواصل واتساب